من جارة القمر
الى زهرة المدائن



بصوت يشبه الصلاة، ونغم يماثل الحنين وشوق يحاكي الحب..
رشقت فيروز القدس بهذه الباقة المنتقاة بعناية، فأستمعت حجارتها للصوت الذي اسمع العالم قصة "زهرة المدائن" قبل 50 سنة واحدث فيها ثورات وانتفاضات.
صوت لم يستطع الاحتلال منعه من الوصول الى القلوب والمسامع.
صوت انطلق في لحظة موصو فة من تاريخ القدس، وصل الى الشهداء من كنيسة يظهر فيها يسوع المسيح وتظهر فيروز تناجي وخلفها شريط لما يجري في القدس وغزة...
".. الى متى يا رب تنساني الى الابد؟

لى متى تصرف وجهك عني؟
الى متى تهجس في نفسي مثيراً الاحزان في قلبي مدى الايام؟
إلى متى يتعالى عدوي علي؟
الهي انر عيني لئلا انام نومة الموت... لئلا يقول عدوي لقد قويت عليك".
ترنيمة مصورة مرتلة، من انتاج واخراج ريما الرحباني، اخترقت عبر يوتيوب جدران الصمت والصوت والزمان والمكان والوجدان...
اعادت خلالها فيروز القدس الى الاذهان منذ "زهرة المدائن"... الى "الآن الآن وليس غداً" مهداة من جارة القمر...

"صياد"






 
Related links
 
Address
DAR ASSAYAD S.A.L.

SAID FREIHA STREET-HAZMIEH

P.O. BOX: 11 - 1038

BEIRUT-LEBANON

TEL: 961 5 456376/4 - 961 5 457261

FAX: 961 5 452700

E-MAIL:ACHABAKA2008@GMAIL.COM

WEBSITE:WWW.ACHABAKAMAGAZINE.COM