لم أصدّق ما حصل... رغم انه عادي وطبيعي جداً!
لم اصدّق ان احداً لا يزال حتى اليوم يهتم برأي يقال في هذه المجلة أو تلك الصحيفة، عنه، او عن نشاطه، ويتأثر به، بل يعمل به!
هذا ما حصل في مقالة نشرتها "الشبكة" قبل شهر تقريباً، وفيها استغراب لان يكون مذيعو ومذيعات نشرات الاخبار في LBC يقرأون الاخبار، وقبل البداية بالخبر، او عند نهاية الخبر، ينظرون بعضهم الى بعض كأنما لتأكيد ما يقولون!
وفوراً أعطيت الأوامر على ما يبدو، وتوقف هذا الأمر كلياً، وبتنا ونحن نشاهد اخبار LBC نرى المذيعين والمذيعات يقرأون للجمهور وينظرون الى الجمهور، ويهتمون بالجمهور...
في بداية المقالة قلت: لم أصدّق ما حصل
 
 
 

إليسا... في لجنة تحكيم "آراب ايدول"...
وأحلام... في اللجنة نفسها...
خبر...ما ان تم الاعلان عنه حتى انفجرت التعليقات عليه من كل حدب وصوب... فكأنما حرباً عالمية ثالثة ستحصل وتنطلق شرارتها في "آراب أيدول".
لماذا يتوقع الكثيرون "حرباً" بين اليسا واحلام؟
لماذا لم يكن هناك مثل هذا التوقع عندما كانت نانسي عجرم في اللجنة؟ بينما شطح المعلقون اليوم باتجاه سلبي...
ببساطة مطلقة:
لأن اليسا نرفوزة... عصبية المزاج... ولا تخفي مشاعرها...
ولان احلام نرفوزة ايضاً... عصبية المزاج ايضاً... ولا تخفي مشاعرها ايضاً...
اما نانسي فهادئة، ولطيفة، وتعد للعشرة قبل ان تقدم على اي فعل...
 
 
 
Related links
 
Address
DAR ASSAYAD S.A.L.

SAID FREIHA STREET-HAZMIEH

P.O. BOX: 11 - 1038

BEIRUT-LEBANON

TEL: 961 5 456376/4 - 961 5 457261

FAX: 961 5 452700

E-MAIL:ACHABAKA2008@YAHOO.COM

WEBSITE:WWW.ACHABAKAMAGAZINE.COM