غريبة هي الحياة، يوم لك، ويوم عليك. بالامس كانت تهتف: "الله اكبر يحيا العدل" بعد أن برأتها المحكمة من تهمة إدارة عدد من الشقق لممارسة ألاعمال المنافية للأداب.عقب صدور الحكم عمت ألفرحة وانطلقت الزغاريد والهتافات داخل صالة المحكمة، وهتفت ومن معها من داخل القفص " ألله أكبر" وسجدت على ألارض شكرا لله. بالامس كانت خارج القضبان واليوم تستغيث وتصرخ بعد أن ارتدت ملابس السجن. ولكن لم يعد لديها سوى الطاعة للاوامر التي يمليها عليها القائمون على إدارة السجن أو السجانات ممن يعرفونها جيدا، باعتبار أنها فنانة وإن لم تكن مشهورة بالقدر الكافي، إنها الفنانة غادة إبراهيم التي حكم عليها بالسجن لمدة عام، بعد البراءة من نفس التهمة منذ أشهر قليلة، فتعالوا نتابع تفاصيل ليلة القبض عليها وترحيلها للسجن
 
 
 

تعافت وأصبحت قادرة على المشي والحركة، بل وأصبحت نسبة التركيز عندها عالية جدا، بعد ان أشاعوا عنها أنها أصيبت بمرض الزهايمر، علاوة على مرض الشيخوخة، ولم تستطع التفرقة بين شخص وأخر لدرجة انها لم تعد تتذكر إسم ابنتها الوحيدة أو أحفادها. لكن خاب ظن الجميع وعاد إسم النجمة الكبيرة ماجدة الصباحي التي أعتزلت الفن منذ سنوات طويلة وتفرغت لإدارة مجمع ماجدة للفنون بمدينة السادس من اكتوبر.

عودة ماجدة لم تكن فنية، لكنها عن طريق ساحات المحاكم من جديد بعد ان اتهمها رجل اعمال بالنصب عليه. في حين قامت هي باتهامه بالتزوير في محررات عرفية، وأصبح الطرفان على
 
 
 

من المؤسف أن يعري النجوم انفسهم ويقومون بنشر غسيلهم امام جمهورهم الذي يعتبرهم القدوة والمثل الذي من المفترض ان يحتذى به. كما يشاهدونهم على شاشة العرض المختلفة وهم يلبسون ثياب العفة والفضيلة والطيبة والاخلاق والتسامح في حقهم. ومن غير الحكمة أن نتعامل مع أيقونات الشهرة ونجومنا المفضلين على انهم ملائكة. بل إنهم بشر مثلنا يخطئون ويصيبون. فكل بن أدم خطاء، لكن لان نجومنا تحيطهم الاعين وتترقب كل حركاتهم وسكناتهم. فإن كل كلمة وكل لفظ يخرج من أفواههم تسجل إما عليهم او لهم.

تصريحات شيرين عبد الوهاب الاخيرة فتحت الملف الشائك ملف الفضائح والشتائم والأخطاء بين نجوم أهل الفن والمجتمع، فتعالوا نفتح معا هذا الملف ونستعرض ما جاء فيه. ونؤكد قبل
 
 
 
Related links
 
Address
DAR ASSAYAD S.A.L.

SAID FREIHA STREET-HAZMIEH

P.O. BOX: 11 - 1038

BEIRUT-LEBANON

TEL: 961 5 456376/4 - 961 5 457261

FAX: 961 5 452700

E-MAIL:ACHABAKA2008@YAHOO.COM

WEBSITE:WWW.ACHABAKAMAGAZINE.COM