أخَّرها الآذان احتراماً وابكاها والدها تأثراً
جوليا أغرقت مهرجان صور
بتسونامي من 16 ألف معجب!



وسط زحفٍ بشري وصل عدده الى ما يقارب الـ 16 الف شخص، اطلت الفنانة جوليا بطرس على مسرح ميدان سباق العربات التاريخي على مقربة من قلعة صور بحضورها الآثر وبثوب أظهرها كأميرة وزادها اناقةً وجمالاً من توقيع المصمم العالمي إيلي صعب. حرارة الشوق للقاء الفنانة المقاومة كان اكبر من اي وصفٍ، هي التي غابت لنحو 23 عاماً عن ارض الجنوب لتعود اليها وتقف على خشبة مسرحها الأثري وقفة الابطال ملؤها العنفوان، الحب، الاعتزاز والتأثر.

على شاطىء الامان اطلّت وأمامها بحر هائج من جمهورٍ جاء من مختلف المناطق اللبنانية وحتى من بلاد الإغتراب ليشهد على حدثٍ فاق كل التوقعات.

مشاعر متناقضة عاشها جمهور مدينة صور قولبتها اغنيات جوليا التي غنت فيها الحب، والوطن، الفراق والنضال، الشوق والعشق... وسط تأهبٍ ملحوظ وتفاعلٍ جمع بين الحزن والفرح، الرقص والتصفيق والتأمل احياناً...
لم تبخل بطرس على الجنوب بتحية خاصة نابعة من القلب حيث قالت بعدما افتتحت حفلها بأغنية جديدة بعنوان "راجعة الكن بعد طول غياب": إن هواء الجنوب مختلف عن اي هواء آخر، وايضاً هواء مدينة صور فكيف إذا كان شهر تموز (في إشارة منها الى حرب تموز في العام 2006) (وتابعت): تموز دوّخ العالم، صحيح انه ذكرى لحرب والحروب مأساة فيها شهداء، ضحايا، جرحى وخسائر لكن تموزنا هو تموز الانتصار، انتصارنا وانتصار لبنان، كل لبنان شاء من شاء وابى من ابى. تحية مني لكل الابطال الذين رووا ارض الجنوب ولبنان بدمائهم".
وكان لافتاً حضور رئيس مجلس النواب نبيه بري وعقيلته رئيسة مهرجانات صور الدولية السيدة رندة، الى جانب عدد من الشخصيات ومنها السيدة نورا جنبلاط رئيسة مهرجانات بيت الدين الدولية والنائب الياس بو صعب. لوحات غرافيكس مميزة رافقت حفلها منسجمة مع نغمات كلمات وقصص اغنياتها حملت توقيع شقيقتها المخرجة المتميزة صوفي بطرس، لم تنسَ جوليا بالرغم من رهبة الوقوف أمام الآلاف وسحر المكان ان توجه التحية الى كل من ساندها في مشوارها فخاطبت والديها اللذين كانا يجلسان امامها في الصف الامامي بين الجمهور وقالت لوالدها: "كان آخر شخص يمسك بيدي قبل ان اعتلي المسرح وبعدها سلم المهمة الى الياس (زوجها). ومن ثم سحبتُ المهمة من الياس واوليتها لشقيقتي صوفي كوني لا أرى الياس (ضاحكة).. وتوجهت لوالدها قائلة صوتٍ عالٍ مفعم بالتأثر: "احبك كثيراً" لتعلو صيحات الجمهور متفاعلاً مع كلمات جوليا الصادقة وعينيها المتلألئتين بالدموع.
أما عن والدتها فاستذكرت كيف قامت بخياطة اول فستان ارتدته في اولى إطلالتها التلفزيونية، فشكرتها وقالت: "ماما، حبيبة قلبي احبك كثيرا".
ساعتان امضاها الجمهور الذي لم يكل ولم يمل للحظة من حضور جوليا بل كان مسمّراً امامها يتفاعل مع كل خطوةٍ او نغمةٍ تعلو او تهبط فيتمايل حيناً ويصفق حيناً آخر ويغني أحيانا.. غنت جوليا جديدها وقديمها بمرافقة الاوركسترا الفيلهارمونية بقيادة المايسترو هاروت فازيليان.
وبين الزحف الجماهيري الغفير وقف الملحن والموزع زياد بطرس يراقب مجريات الحفل وهو الحريص على كل تفصيلٍ موسيقي وفني وغنائي... فمع جوليا كان النجاح مدوياً وللإبداع طعم آخر.
ولان جوليا تؤمن بالنجاح المشترك لم تبخل على الشاعر نبيل ابو عبدو الذي كان يجلس في مقدمة الحضور من إلقاء التحية عليه هو صاحب عدد كبير من أغنياتها الاكثر نجاحاً مثل "غابت شمس الحق" ، "يا ثوار الارض"، "لا بأحلامك"، و"انا بتنفس حرية" وغيرها... بعنوان "الى النصر هيا" غنت جوليا جديدها، هذه الاغنية التي اهدتها للشعبين اللبناني والفلسطيني.
كما ادت اغنيتها الجديدة "بكرا شي نهار" الذي على ما يبدو حفظها الجمهور عن ظهر القلب بالرغم من حداثة صدورها فراح يردّد كلماتها ويتمايل مع انغامها الجميلة ولا سيما ان جوليا حرصت على ترك مهمة الغناء للجمهور من حينٍ الى آخر مستمتعة بصدق محبته لها وتفاعله معها.
ثورة جماهيرية بامتياز اجتاحت بحر صور لا بل "تسونامي بشري" من محبي صاحبة الصوت المؤثر اغرق المدينة بالحب والشوق والمشاعر الجميلة... هذا المشهد النادر دفع جوليا لتتوجه الى الحضور بكلمات مؤثرة قالت فيها: "غنيت في صور مرتين، مرة في العام 1991 ومرة في الـ 95 وكان عندي بس شي 10 اغنيات وكنت من الحماس إلي جواتي هز كتير، اليوم وبعدما مرقوا سنين كتار بعده الاحساس هوي ذاته والحب هوي ذاته والغضب ذاته بس بطلت هز". حفلة رائعة بكل المقاييس جمعت بين جديد جوليا الغنائي وأرشيفها الذي يتضمن اجمل الاغنيات مثل "انا بتنفس حرية"، "يا ثوار الارض"، و"وين مسافر"، "يا قصص عم تكتب اسامينا"، "نحنا الثورة والغضب" وغيرها...
روت من خلالها ظمأ جمهور متعطش لسماع صوتها يصدح في جنوب لبنان، المكان ذات الدلالة الخاصة في نفسها...
هواء الجنوب ايقظ الهوى على حلم لم يستيقظ منه جمهور حفلي جوليا في الايام الماضية وحرارة طقس تموز تحولت الى برودةٍ اثلجت نفوس عشاق فنانة الثورة على الظلم والاستبداد، وحوّل بحر صورٍ من ثروة مائية الى ثورة شعبية قادتها ملكة من ملكات الفن الجميل.

هدى قزي


- اخّرت جوليا حفلها في صور بسبب آذان العشاء فانتظرت انتهاءه لتبدأ حفلها
- حفل جوليا اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي عبر فيديوهات من الحفل ومقتطفات من كلماتها على المسرح.
- حضر الفنان جوزف عطية الحفل.
- كانت تنوي جوليا مغادرة المسرح قبل أن تغني "غابت شمس الحق" الاغنية التي لها وقع خاص في نفوس محبيها، الا ان الجمهور راح يطالبها بغنائها، فاضطرت للعودة الى المسرح نزولاً عند رغبتهم لتعود الاجواء اكثر حماسة وتشتعل من جديد على وقع هذه الاغنية الجميلة.



أناقة نجمة بتوقيع نجم

بعد إحياء الحفلين في صور، استطاعت جوليا أن تصبح حديث الناس، الذين عبّروا عن اعجابهم بقدرة هذه السيدة على المحافظة على فنها الملتزم منذ بداياتها حتى اليوم، وفي طليعة المعجبين كان النائب الياس بو صعب، الذي قرر أن يكون كلامه غزلاً، ضرب به عصفورين بحجر واحد، حيث نشر صورة على انستغرام لجوليا وعلّق عليها كاتباً: "نجمة ترتدي من تصميم نجم (يقصد ايلي صعب)"، وذلك بعدما لفتته اطلالة زوجته، كما لفتت محبي الموضة ومتابعيها لرقيها ورومنسيتها، إذ أن الفستان، الذي كان في الأصل فستان عروس من مجموعة إيلي صعب لربيع وصيف 2018 للازياء الراقية، تميز بقماشه البراق وبانسيابه واكمامه الطويلة جداً، وقد اجرت عليه جوليا بعد التعديلات ليناسب ذوقها وذوق زوجها، على ما يبدو.






 
  • 1
  • 1
  • 1
Related links
 
Address
DAR ASSAYAD S.A.L.

SAID FREIHA STREET-HAZMIEH

P.O. BOX: 11 - 1038

BEIRUT-LEBANON

TEL: 961 5 456376/4 - 961 5 457261

FAX: 961 5 452700

E-MAIL:ACHABAKA2008@GMAIL.COM

WEBSITE:WWW.ACHABAKAMAGAZINE.COM