الصين تحقق حلم لبنان ببناء المعهد الوطني العالي للموسيقى



أوضح وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري لمجلة "الشبكة" ان حكومة الصين الشعبية، مشكورة، قدمت هبة بقيمة 34 مليون دولار اميركي، لبناء مبنى متكامل للكونسرفتوار الوطني، وانه "جرى التنسيق بين وفد من الصين ومجلس الانماء والاعمار والوزارة حول هذا الموضوع". واضاف: كان الاتجاه في البداية ان يبنى المركز في العاصمة، لكن واجهتنا مشكلة الارض، حيث تبين لنا ان لا الدولة ولا البلدية لديها قطعة الارض الملائمة. وبعد التباحث مع وزير المالية، وضع بتصرفنا احد العقارات المملوكة من الدولة في منطقة النقاش. وقد زرنا الموقع بمرافقة وفد من الحكومة الصينية حضر خصيصاً لهذه الغاية، وتم التوافق على اعتماده".
ولفت الوزير غطاس خوري الى ان المبنى المقترح "متكامل ادارياً وفنياً، وسيحتضن في ارجائه كافة المرافق الادارية للمعهد، بالاضافة الى قاعات التدريس وقاعات التمارين لفريق المعهد المختصة، اضافة الى مسرح للحفلات والنشاطات، ويتسع لحوالى 1400 شخص، وقد

تعهدت الحكومة الصينية بالاتفاق معنا، بتنفيذ بناء المشروع وتجهيزه كاملاً، وتسليمه لنا عند الانتهاء".





... وأخيراً، وبعد عقود طويلة من الانتظار والمطالبات، تحقق حلم لبنان في أن يكون له مقر خاص للمعهد الوطني العالي للموسيقى – الكونسرفتوار – الذي كان منذ تأسيسه قبل 90 عاماً، يشغل مقراً في أبنية سكنية بالايجار.
في الأشهر المقبلة سيكون لنا مقر جديد للمعهد الوطني للموسيقى ليرتقي لبنان الى مصاف الدول التي تولي الفنون الموسيقية أهميتها في تربية وتثقيف شعوبها. وسيشق هذا المركز طريقه في منطقة النقاش – شمال بيروت، بهبة مقدمة من الحكومة الصينية التي خصصت 220 مليون يوان صيني، أي ما يعادل 34 مليون دولار اميركي، لبناء المعهد وتجهيزه بما يحتاج من معدات وآلات، تسهم في اغناء الثقافة الموسيقية، ومساعدة عدد كبير من الهواة لشق طريقهم الى الاحتراف.

تأتي هذه الهبة بعد توقيع وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري، بروتوكول للتعاون بين وزارتي الثقافة في الصين ولبنان، وفق ما أعلنه خلال حفل إطلاق مشروع بناء وتجهيز المعهد الوطني العالي للموسيقى في 9 كانون الثاني 2018 الفائت...
وقد حظي إطلاق مشروع بناء وتجهيز المعهد الوطني العالي للموسيقى بترحيب كبير في المجتمع اللبناني، تقدمهم رئيس الحكومة سعد الحريري الذي اعتبر خلال رعايته حفل إطلاق هذا المشروع المميز أن الهبة الصينية لبناء وتجهيز المعهد الوطني العالي للموسيقى "قيمة للبنان والثقافة"، مؤكداً أن "هناك جهداً ملموساً لاحياء الثقافة بزخم، وسنكمل في هذا الطريق"، آملاً أن يكون هناك "مزيد من المشاريع الثقافية والانمائية للبنان".
وقال الوزير غطاس خوري خلال الحفل: "ان هذا المعلم يأتي في سياق مشروع درب الحرير الذي أطلقته حكومة الصين الشعبية منذ مدة، لتقريب المسافات، وتعزيز العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بين الدول، واحداث نهضة عارمة لكل دولة يمر بها".
وشكر الوزير خوري الصين في بناء هذا المعهد "لانه سيتيح امكانية التطور المثمر والابداع الخلاق، من خلال قاعات تدريس الطلاب النموذجية وتدريب الفرق الاوركسترالية المتنوعة، بالاضافة الى انفتاح المركز على الجمهور العريض لحضور البرامج الموسيقية المتنوعة في قاعات العروض المجهزة بأفضل الوسائل اللوجيستية والتقنية".
وأمل السفير الصيني في لبنان وانغ كيجيان ان يصبح هذا المشروع "معلماً هاماً في سجل الصداقة الصينية – اللبنانية"، من خلال مساهمة بلاده في بنائه وتجهيزه للارتقاء بمستوى المرافق التعليمية العالية للموسيقى في لبنان، وزيادة إمكانية تأهيل الموسيقيين، وتحسين الخدمات الموسيقية العامة للمجهور.
ووفق رئيس مجلس الانماء والاعمار المهندس نبيل الجسر "ليست المرة الاولى التي تقدم فيها الصين مساعدة الى لبنان، الا ان مشروع بناء وتجهيز المعهد هو الاول من نوعه في لبنان، ولفت الى ان البناء والتجهيز صمما استناداً الى البرنامج التعليمي للكونسرفتوار وللأنشطة الموسيقية التي ستقام في هذا الصرح.
هذا المعلم الفني الذي سيضيف للبنان قيمة ثقافية وبعد التنسيق مع الجانب الصيني في ما يتعلق باحتياجات التشغيل والصيانة، خصصت له الدولة اللبنانية وفق ما قال رئيس مجلس ادارة المعهد الوطني العالي للموسيقى الدكتور وليد مسلّم لمجلة "الشبكة"، قطعة ارض مساحتها حوالى 15 الف متر مربع، تقع في مارينا – الضبيه.
وأوضح الدكتور مسلّم ان المشروع "يضم بناء قاعة للحفلات تتسع لـ1200 مقعد، ومبنى من 6 طوابق مخصصاً للمعهد، يحتوي غرف تدريس، وقاعات، ومكاتب ادارية، ومكتبات، وقاعة محاضرات وقاعات موسيقى الى جانب حدائق تشغل مساحة 7 آلاف متر مربع.
وإضافة الى البناء، ستقوم الحكومة الصينية بارسال أهم خبراء صوت لتجهيزه كاملاً وستهتم بالاثاث وأجهزة الكومبيوتر والصوت، بما فيها العوازل، باستثناء الآلات الموسيقية التي هي متوفرة في المعهد، على أن يتم شراء آلات موسيقية جديدة".
وتابع الدكتور مسلّم: ان مجلس ادارة الكونسرفتوار في صدد إعداد مراسيم تقضي بمنح شهادات جامعية، لان المركز المزمع بناؤه في ضبيه، سيخصص للتعليم العالى، ومرجعاً للفروع الاخرى المنتشرة في كل لبنان كما سيكون مقراً للادارة المركزية للكونسرفتوار.
الى ذلك، فان القدرة الاستيعابية للمركز، وفق الدكتور مسلّم تلحظ حوالي 1500 طالب الى جانب الاساتذة الحاليين والخبراء الاجانب. عدا عما سيقدمه لهم من كل مستوجبات الراحة العلمية، ذلك ان القاعات ستجهز بعوازل صوت".
وأضاف الدكتور مسلّم: ننتظر وفداً صينياً مهماً لوضع كل الخرائط والدراسات التي نتوقع أن لا يستغرق اعدادها اكثر من ستة اشهر لمباشرة اعمال البناء من قبل الصينيين، مقابل تكليف مجلس الانماء والاعمار باعداد مكتب استشاري لمتابعة الاعمال".
وأكد الدكتور مسلّم "انه بعد 90 عاماً على انشاء المعهد الوطني العالي للموسيقى، سيكون لنا مقر خاص مجهز بأحدث التقنيات وفي موقع طبيعي مميز".
ورأى ان المعهد بموقعه الجديد "سيخلق فور انتهائه وافتتاحه ثورة ونقلة نوعية على مستوى تعليم الموسيقى". قائلا ان طموحنا يقضي بأن يكون لدينا طلاب عرب وأجانب وليس فقط لبنانيون، لان ابوابه ستكون مفتوحة لمن يريد التخصص بالموسيقى الشرقية. وسيكون المعهد في ضبيه مركزاً اقليمياً ودولياً للموسيقى الشرقية والغربية. وبالموازاة، سيصبح لنا مركز خاص للادارة المركزية التي تتخذ منذ عقود مقراً لها في بناء سكني، ومرجع لفروعنا في المناطق، بما فيها تلك المفتتحة حديثاً في الشويفات وزغرتا والبترون والمقدمة من البلديات، والمتميزة بطابعها الخاص.
وتابع الدكتور وليد مسلّم بالاشارة الى أن عدد طلاب المعهد مع فروعه الـ15 في كل لبنان يبلغ 5750 طالباً، فهو مرشح لبلوغ الـ6000 طالب، مؤكداً أن المعهد المرتقب "ستكون له نشاطات كثيرة، منها استقبال اوركسترات عالمية لاحياء حفلات عالمية". وختم بقوله: ما كان هذا المشروع ليبصر النور لولا رعاية رئيس الحكومة سعد الحريري ودعم وجهود وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري.
يشار الى ان المعهد الوطني العالي للموسيقى كان قد تأسس في عشرينيات القرن الماضي، وأدى حينها دوراً ريادياً في نشر الثقافة الفنية في المجتمع اللبناني، وقدم ولا يزال أمسيات موسيقية لأهم المؤلفين من خلال اوركسترا أسست في البداية من اساتذة الكونسرفتوار حتى العام 2000، حيث شهد تأسيس الاوركسترا السيمفونية الوطنية التي أصبحت في العام 2010 "الاوركسترا الفلهارمونية اللبنانية" و"الاوركسترا الوطنية اللبنانية للموسيقى الشرق عربية".
ويتوزع طلابه على 15 فرعاً تغطي جميع الاراضي اللبنانية، يضاف اليه فرع افتتح في العام 2000 في سجن روميه. وفيما يعتبر المعهد مركزاً وطنياً للمحفوظات والابحاث الموسيقية، جراء ما يحويه من مجموعات فرق عزف عديدة من طلابه، اضافة الى اوركسترا شرقية واخرى غربية، يقدم سنوياً حوالى 70 عرضاً فنياً تحييها الاوركسترا الفلهارمونية اللبنانية والاوركسترا الوطنية اللبنانية للموسيقى الشرق عربية، ومجموعة موسيقى الجاز ومجموعات مختلفة من موسيقى الحجرة.




وزير الثقافة غطاس خوري لـ"الشبكة": حكومة الصين الشعبية قدمت
هبة 30 مليون دولار... وستسلمنا الكونسرفتوار فور انتهاء البناء والتجهيز

أوضح وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري لمجلة "الشبكة" ان حكومة الصين الشعبية، مشكورة، قدمت هبة بقيمة 34 مليون دولار اميركي، لبناء مبنى متكامل للكونسرفتوار الوطني، وانه "جرى التنسيق بين وفد من الصين ومجلس الانماء والاعمار والوزارة حول هذا الموضوع". واضاف: كان الاتجاه في البداية ان يبنى المركز في العاصمة، لكن واجهتنا مشكلة الارض، حيث تبين لنا ان لا الدولة ولا البلدية لديها قطعة الارض الملائمة. وبعد التباحث مع وزير المالية، وضع بتصرفنا احد العقارات المملوكة من الدولة في منطقة النقاش. وقد زرنا الموقع بمرافقة وفد من الحكومة الصينية حضر خصيصاً لهذه الغاية، وتم التوافق على اعتماده".
ولفت الوزير غطاس خوري الى ان المبنى المقترح "متكامل ادارياً وفنياً، وسيحتضن في ارجائه كافة المرافق الادارية للمعهد، بالاضافة الى قاعات التدريس وقاعات التمارين لفريق المعهد المختصة، اضافة الى مسرح للحفلات والنشاطات، ويتسع لحوالى 1400 شخص، وقد تعهدت الحكومة الصينية بالاتفاق معنا، بتنفيذ بناء المشروع وتجهيزه كاملاً، وتسليمه لنا عند الانتهاء".








 
  • 1
  • 1
Related links
 
Address
DAR ASSAYAD S.A.L.

SAID FREIHA STREET-HAZMIEH

P.O. BOX: 11 - 1038

BEIRUT-LEBANON

TEL: 961 5 456376/4 - 961 5 457261

FAX: 961 5 452700

E-MAIL:ACHABAKA2008@GMAIL.COM

WEBSITE:WWW.ACHABAKAMAGAZINE.COM