حرب فسبوكية عنيفة بين ريما الرحباني وإليسا



واجهت ريما الرحباني إبنة السيدة فيروز انتقادات بالجملة بعدما نشرت عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" رداً لها على أحد متابعيها الذي وصفته بالطبال، بعدما علق على ألبوم فيروز الاخير: "ببالي" واصفاً إياه بالفاشل. وكتب في تعليقه على البوست الذي يحمل صورة ألبوم سفيرتنا الى النجوم.

"العمل فاشل... وليس هناك أي إذاعة واحدة تذيع ولو أغنية واحدة من هذا الألبوم الكلمات مقززة.. نريد أن نسمع الحان زياد الرحباني فقط". هذا التعليق لشاب يدعى تميم شمس الدين استفز ريما فبادرت للرد عليه بمجموعة تعليقات جاء فيها: "عفواً بس حضرتك مين تكون تتعطيني رأيك؟ اسماع اللي بدك مين ماسكك!؟ إنما تأدب إنت وعم توجهلي الحديث او اضهار

من صفحتي ونصايحك احتفظ فيهن لنفسك لأن ما بيهموا حدا"...
وتابعت: "زمن!! عازف طبلة بدو يعطي رأيو بفيروز وشغل فيروز".
ليرد عليها المنتقد نفسه: "ربما انا عم بحكي من حرقة قلبي إنو العمل ما عم ينذاع بالإذاعات اللبنانية وبعدان انا ما بعرف لامين ملحن ولا مين موزع ولا مين كاتب كيف قللت ادب عليكي طالما انك بس استثمرتي العمل"؟
وتعود ريما للرد عليه: "تميم يا عزيزي حاج يحترق قلبك! وما ينذاع على الإذاعات شو هالمشكلة بالعكس هاي شي منيح! قبل او بعد مين بدو ينذاع؟؟ وبعدين ما إنذاع لانو ما سوقتلو يا عيني لاني بكره التسويق ولاني مش شغلتي سوّق... مش للأسباب اللي حضرتك معتقدها... وبرجع وبكرر اللي بدو يخطر ببالو ينتقد فيروز او يشوّر على فيروز بدو يكون قدّا وطلوع مش نكرة بدو يعاكس تيبين وينشهر... وبما إنو بهالزمن ما في قدّا وطلوع فنصيحة يتفرج ع السكت ويتعلم لأنها الميزان ولانها الاساس ونقطة عالسطر وع كل السطور".
وعندما تساءل بعض المتابعين بعد سلسلة من التعليقات والجدال الذي دار بين ريما وتميم عن الاخير رد احدهم: "يمكن انتحار" لترد ريما بالقول:
"بعيد الشر عن قلبو ومع مين بدنا نتسلى الليلة؟ انا بقول حط عقلو براسو وعم يطبع ديوان الشعر بلكي الطبعة الاولى منهديها لإليسا تغنيها، مللي بتحل عن أغاني فيروز ومللّي حرام بيجلس تما شوي".
هذا الرد من ريما اثار ضجة كبيرة ولا سيما في اوساط محبي الفنانة اليسا الذين رأوا في ما قالته إبنة فيروز إهانة وسخرية في غير محلها. اما اليسا فالتزمت الصمت واكتفت بالرد على ريما من خلال نشر غير فيديو عبر حسابها الخاص على "فايسبوك" كرد غير مباشر على ما جاء على لسان ريما فاختارت مقطعاً من مقابلة سابقة اجرتها معها الاعلامية وفاء الكيلاني تسألها الكيلاني: "الفنان النجم مكتوب عليه الدخول في متاهة التربص. من يتربص بك"؟
لترد عليها اليسا: "الفاشلين يلي ما عندن شي يعملوه"... وتابعت، انها تتعامل مع هؤلاء بالمكر و"القوة" والتجاهل... وقالت: "انا لا اسمح لاحد بأن يقول عني امراً واجعله يشعر بان ما قاله ازعجني".
وختمت: "ما في شك إني امرأة قوية". وعادت لتنشر مقاطع فيديو من إطلالات لها تغني خلالها اغنيات للسيدة فيروز.
اما ريما فبدورها نشرت "بوست" آخر على صفحتها على "فايسبوك" قالت فيه: "في ناس اعتقدوا اني اختفيت ومش راجعة... بونسوااار. وكمان اعتقدوا إنو إذا بيشنوا هجوم عليي بيسكتوني أو بيخوفوني أو بيزعلوني. ما عارفين يا حرام إنو آراءهن مش قاريتا ولا عندي وقت اقراها لأني أنا بالقليلة بشتغل! منيح وحيش الزمن بيقول أكيد مش هني، بس هني شو عاملين أو شو بيعملوا؟ غير التنكيش بالبوستات اللي ما الن فيها؟ مين اللي قاعد فاضي وراضي كلما نطقت بحرف إن كان ببوست أو بكومنت مخفي تحت سابع أرض. إن كان مزح وهزار أو إن كان جد. بياخدو بيصيغ منو خبر ع ذوقو وبيجيش هالناس ضدي. عن جد كتير حلو ميرسي كتير هاي في ناس بيدفعوا حقا مصاري.. أنا طالعتلي ببلاش، أنا وقاعدة بالبيت وبكبسة زر! لا علاقات عامة ولا عشوات ولا غدوات ولا مقابلات".
وتابعت: "ع قلب مين قاعدة يا ترى؟؟؟ مين؟؟ مين؟؟ مين؟؟؟؟ همممم.. عن جد ميرسي كتير بس انو هلقد في فراغ بالاخبار تينكشوا بوست فيه ميتين تعليق انا عم لاقي تعليقاتي بيناتن ويعنونوه؟ مش قليل! ويجيشا الناس ضدي فكرن بسكت؟؟ كلما افتح تمي يلا... شو ما قلت يلا... شو ما عملت او ما عملت يلا...
واضافت: "يا اعزائي بشرى عاطلة لما بدي احكي رح احكي ومتلما ما بيحلالي على صفحتي الشخصية اللي بإسمي الشخصي واللي بحب هزر فيها متلما ما بيحلالي مش متلما بيحلالكن، لا ادعيت اني ملكة بترا ولا اني شهرزاد ولا رح اتصنع بالكلام تيعجبكن اللي بيقولوا فاللي ما عاجبوا ما يفوت ع صفحتي الشخصية بكل بساطة فيها شي؟
اما للغيارى على فيروز وعاصي وصايرين عم يتكاتروا ما تشيلوا همن هني بألف خير" ورح يبقوا بألف خير. ولا معاوزينكن تحملوا رايتهن ولا معاوزيني؟" وتوجهت للغيارى على شقيقها زياد، فقالت: "وللغيارى على زياد وصايرين بيستعملوا اسمو ع الطالع والنازل كطريقة جديدة للهجوم والتجييش بعدما فرغوا فيه ع مر الزمن كل شي في بشاعة وحقد فكمان خلوا عنكن واهتموا بشؤونكن الخاصة وخيطوا بغير هالمسلة زياد اخي وكلكن برا غيروا؟ وصّونا؟"

ليأتي بعدها الرد قاسياً من المراسل والصحافي في تلفزيون الـ "أم تي في" جان نخول المعروف بصداقته بإليسا، اذ توجه برسالة تحت عنوان "الى ريما الرحباني" متوجهاً من خلالها الى ريما الرحباني ونشرها على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي وجاء فيها:
كنت بتمنى يكون الحديث موجه لإلك لإشكرك على الحفاظ على إرث فيروز والأخوين رحباني يللي هوي أغلى ما بتملكي، بس للأسف طلعتي مهينة بحق هالإرث يللي ما بتستاهليه.
كلنا انتقدنا ألبوم إمك الأخير يللي خربتي فيه كل شي جرّبت تعملو بمسيرتها الفنية، وكلنا قلنا رأينا لأنو هيدا حقنا، ولأنو الشغل يللي عملتيه فيه هوي أقل من شغل الهواة لأنو بكل بساطة هيدي مش شغلتك. إذا سيدول ربحان "غرامي" مش معناتها شغلو بالألبوم بيليق بتاريخ فيروز والأخوين رحباني (وبشدد على عبارة الأخوين لأنو هني بحياتن ما فصلو حالن عن بعض قبل ما إنتي تقرري تفصليهن، وتفصلي زياد عن فيروز، وتفصلي نفسك عن الأخلاق).
حقنا ننتقد الألبوم متل ما حقنا نعطي رأينا بأيا شي عم تقدمي للجمهور، مع حفاظنا على الأخلاق والترتيب بالحكي، وحقك تردي على يللي بدك ياه، بس يللي مش حقك إنو تقللي أخلاق وتضهري شو في جواتك بتعليقات سفيهة وكلها قلة أخلاق.
إنتي مؤتمنة على عيلة فنية عريقة ما طلع منها كلمة عاطلة بالعالم، بس شكلك قررتي تعوضي كل الأخلاق الرحبانية بتعليقات، ساعة بتوصفي فيها اللي بينتقد بالطبال، وساعة بتحكيه بطريقة بلا أخلاق متل ولاد الشارع، وساعة بتلطشي إبن عمك، يعني ابن أحد الأخوين، يعني واحد من يللي بنظرك ما بيحقلو يعطي رأيو، وساعة بتهاجمي إليسا.
أنا دافع عن إليسا، مش لأنها صديقتي بس رح دافع لأنك بردك فرجيتي قدي إنتي إنسانة مليانة حقد وسوداوية.
لما تطلبي من شخص يكتب ديوان بركي إليسا بتاخد منو، ما بتكوني عم تقللي من قيمتو ولا من قيمتها لأنو ما بعمرها غنت إليسا كلام سفيه أو مترجم أو بلا طعمة، إلا إذا صار يحقلك تعطي رأيك بالأشعار بصفتك شاعرة Google Translate المعتمدة.
تانيا، لما تطلبي إنو إليسا تحل عن أغاني إمك، بتكوني عم تهيني كل إنسان مش بس إليسا، لأنك إنسانة مفكرة حالها بحقلها تصادر تاريخ إمها والأخوين (وبرجع بشدد على الأخوين في حال ما فهمتي أول مرة).
إليسا وغير إليسا بحقلها تغني لفيروز، لأنو فيروز للكل، وغنت سبعين سنة من عمرها لكل حدا على وجه الأرض. إنت مصادرة إمك لتستفيدي ماديا على ضهرها، نحنا منحبها ببلاش، وبدنا نسمعها بكل أصوات العالم.
إليسا بتغني لفيروز لأنو فيروز أهم قيمة فنية بلبنان، وبتتكرم لما تغنيلها متل ما بيتكرم كل لبناني لما يسمعها. وإليسا وين ما راحت بالعالم، بتقول إنها لبنانية بغنية لفيروز، وطمني بالك رح تضل تغني لفيروز، وأعلى ما بخيلك اركبيه.
إذا إنتي إنسانة أكبر إنجاز بحياتك هوي السوداوية بكل شي عملتيه، وفراغك المهني من أي إنجازات باستثناء مصادرة إمك والأخوين (لتالت مرة) وإبداعن الفني، ما بيخولك هالشي تتصرفي بقلة أخلاق مع الناس، يللي بيحبو فيروز من دون مصلحة.
أما بالنسبة لردك السفيه عن التم، بطمنك إنو تمك الجالس بيطلّع حكي ألوق.
بالنهاية كلمة لكل محبين إليسا. إذا بدكن تردو، ردو على ريما، مش على فيروز، لأنو فيروز أعلى من كل حقد وأهم من كل انتقاد، فالرجاء حافظوا على قيمتها.
والكلام يللي قلتو بيمثلني شخصيا فقط".







 
  • 1
  • 1
Related links
 
Address
DAR ASSAYAD S.A.L.

SAID FREIHA STREET-HAZMIEH

P.O. BOX: 11 - 1038

BEIRUT-LEBANON

TEL: 961 5 456376/4 - 961 5 457261

FAX: 961 5 452700

E-MAIL:ACHABAKA2008@GMAIL.COM

WEBSITE:WWW.ACHABAKAMAGAZINE.COM