تصدرت قائمة "بيلبورد" بـ 256 ألف وحدة
"سمعة" تايلور سويفت
الأكثر مبيعًا في الـ 2017



فاجأت النجمة العالمية تايلور سويفت جمهورها بأدائها الرائع لأغنية "إيند جيم" مع النجم إد شيران في حفل جينغل بول، من إنتاج المحطة الإذاعية "لوس أنجليس كيس- إف إم" في أنغلوود بكاليفورنيا.
وذكرت مجلة "جاست جيرد" الفنية أن سويفت (27 عاما) أبهرت جمهورها في أدائها لأغنياتها، منها "لوك وات يو ميد مي دو"، و"بلانك سبيس"، و"شيك أت أوف"، و"أي دونت وانت تو ليف فور إيفر".
وتزامن ذلك مع تصدر ألبومها الجديد "ريبيوتيشن" ("سمعة") قائمة بيلبورد 200 لأكثر الألبومات الغنائية مبيعا في الولايات المتحدة، متفوقا على ألبومين جديدين لنجمي الموسيقى تيم ماكغرو وغارث بروكس.
وقد باع "ريبيوتيشن" 256 ألف وحدة عبر مبيعات الألبوم والأغنيات والاستماع من خلال

الانترنت، وذلك طبقا للأرقام التي نشرتها شركة "نلسن ميوزيك". وكان الألبوم احتل المركز الأول في قائمة بيلبورد 200 الأسبوع الماضي ببيع 1.2 مليون وحدة ألبوم.
المراكز الأخرى
واحتل ألبوم "ريست أوف آور لايف" لتيم ماكغرو المركز الثاني هذا الأسبوع محققا 104 آلاف وحدة ألبوم. وباع ألبوم "أنتولوجي: ذا فرست فايف ييرز" لغارث بروكس 53 ألف وحدة، ليحتل المركز الرابع بعد المغني البريطاني سام سميث، الذي جاء ألبومه "ذا ثريل أوف إت أول" في المركز الثالث.
وتحصى قائمة بيلبورد 200 وحدات مبيعات الألبوم ومبيعات الأغنيات (عشر أغان تعادل ألبوما واحدا) والاستماع المباشر على الانترنت (1500 استماع يعادل ألبوما).
وفي قائمة الأغاني الرقمية التي تقيس مبيعات الأغنيات الفردية على الإنترنت واصل ألبوم "هافانا" للمغنية كاميلا كابيلو تربعه على القمة وباع 85 ألف نسخة جديدة.
سر الطفلة "الفاتنة"
على صعيد آخر، كشفت سويفت أن صوت الطفلة في أغنيتها الجديدة "فاتنة" (Gorgeous) والتي شغلت العالم، ليست الا ابنة الممثلين الشهيرين بلاك ليفلي وريان رينولدز.
وعلى ما يبدو، فقد استغلت تايلور علاقة الصداقة التي تجمعها بأهل الطفلة، فطلبت منهما الاستعانة بها في اغنيتها الجديدة.
ومنذ لحظة إصدار الأغنية، بدأ محبو تايلور يتساءلون حول هوية الطفلة في الأغنية، فمنهم من ظن أنه صوت تايلور عندما كانت صغيرة، والبعض الآخر ظن انه صوت أحد أقربائها، إلا أن أحداً لم يتوقع أن تكون تايلور قد استعانت بابنة نجمين في عالم هوليوود.
قنبلة الموسم
وكانت سويفت قد إبتعدت عن الساحة الفنية طيلة عام 2016 وهي تحضّر لقنبلة الموسم التي لطالما انتظرتها الجماهير بفارغ الصّبر، وهي ألبومها السادس "Reputation" أي "السُمعة".
وانتقدت تايلور في أغانيها العديد من نجوم الصف الأول في هوليوود، أمثال كيم كارداشيان وكانيه ويست في أغنيتها Look What You Made Me Do و This Is Why We Can’t Have Nice Things، كما اعتذرت لبعضهم الآخر، أمثال حبيبها السابق كالفين هاريس في أغنتيها I Did Something Bad و Getaway Car، كما أنها لم تنس حبيبها الحالي جو ألوين (26 عاماً) في أغنيتيها Delicate و Dress.
يشار إلى أن تايلور سويفت أرفقت إطلاقها الألبوم السادس برسالة عاطفية تحت عنوان “Here’s something I’ve learned about people” أي "هذا ما تعلّمته عن الناس"، حيث تحدّثت فيها عن طبيعة البشر، وكيف أنّهم يكشفون للناس ما يريدون ويخفون ما يريدون، وأشارت إلى أنها كانت تحت الأضواء منذ كانت في عمر الـ 15، وأنّ الشهرة عملة ذات وجهين، الجيّد والقبيح.






 
  • 1
  • 1
Related links
 
Address
DAR ASSAYAD S.A.L.

SAID FREIHA STREET-HAZMIEH

P.O. BOX: 11 - 1038

BEIRUT-LEBANON

TEL: 961 5 456376/4 - 961 5 457261

FAX: 961 5 452700

E-MAIL:ACHABAKA2008@GMAIL.COM

WEBSITE:WWW.ACHABAKAMAGAZINE.COM