22 محامياً تداعوا لتقديم شكوى مطالبين بوقف عرضه
مسلسل "الهيبة – العودة"
مهدد بالقضاء عليه



برزت حالة امتعاض شديدة سادت في الشارع البقاعي وهذه المرة بسبب مسلسل تلفزيوني هو "الهيبة – العودة" الذي شهد في الجزء الاول منه اقبالاً شعبياً واسعاً خصوصاً في الشارع البعلبكي.
الجزء الاول الذي شهد اطلاق رصاص ودماء وحشيش وخطف وتهريب، لكنه لم يتعرض الى قضية حساسة كالتي شهدها الجزء الثاني من المسلسل.

هذا الامتعاض دفع ببعض المحامين ومن بينهم اشرف موسوي الى تقديم عريضة الى قاضي الامور المستعجلة والنائب العام التمييزي بهدف ايقاف المسلسل لانه كما جاء في العريضة يثبت في اذهان المشاهد اللبناني نمطية تتحدى النظام وتكرس السلاح المتفلت والقتل والاتجار

بالمخدرات. وزيدت الى هذه الامور التجارة بالنساء – البغاء. من خلال مجموعة نساء سوريات الجنسية يظهرن من خلال اللكنة ويتم تشغيلهن من خلال امرأة لبنانية لهجتها بعلبكية وهذا ما اثار حفيظة المحامين واشعل مواقع التواصل الاجتماعي التي طالبت بايقاف المسلسل لانه يشوه البقاع ويحول الاحداث الفردية الى ظاهرة تصور اهل المنطقة بانهم يهوون القتل وسفك الدماء والاتجار بالبشر والمخدرات اضافة الى السلاح.
ومع دخول المسلسل في حلقته العاشرة تظهرت الصورة اكثر من خلال اقدام احد الاشخاص على ارسال ثلاث نساء من الهيبة الى بيروت لسهرة في فندق... وهدد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بالنزول الى الشارع والاعتراض.
ولم تنفع السطور القليلة التي تعرض في اول المسلسل بأن هذه الاحداث متخيلة وبعيدة عن الواقع ولا تمت بصلة الى الحقيقة.
وتقدم 22 محامياً باخبار امام النيابة العامة التمييزية طالبين اجراء التحقيقات اللازمة واستدعاء كل من يلزم والتحقيق معهم والزامهم وقف عرض مسلسل "الهيبة – العودة" على كل القنوات. واحال النائب العام التمييزي الاخبار على قسم المباحث الجنائية المركزية للتحقيق.


كيف ردت
الشركة المنتجة؟

رئيس مجلس ادارة "الصباح – اخوان" الشركة المنتجة، المنتج صادق الصباح، حسم الجدل ورد "أقرأوا جيداً الكلمات التي تسبق عرض المسلسل، وهي الاشارة الى ان حوادثه وشخصياته وجغرافيته من وحي الخيال ولا صلة لها بالواقع، وثانياً ان الذي ننتجه دراما.
واصدرت جمعية "Sofe Side" بياناً جاء فيه ان ابناء مدينة الشمس ليسوا من مدرسة القمع ولكن من الطبيعي ان يعترض ليس ابناء بعلبك فقط بل كل لبناني لان اهل بعلبك ليسوا كذلك. وطالبوا وزير الاعلام ملحم رياشي الطلب من الشركة المنتجة ان تضع قبل كل حلقة بياناً يؤكد ان سيناريو المسلسل لا يمت الى الواقع باي صلة.






 
Related links
 
Address
DAR ASSAYAD S.A.L.

SAID FREIHA STREET-HAZMIEH

P.O. BOX: 11 - 1038

BEIRUT-LEBANON

TEL: 961 5 456376/4 - 961 5 457261

FAX: 961 5 452700

E-MAIL:ACHABAKA2008@GMAIL.COM

WEBSITE:WWW.ACHABAKAMAGAZINE.COM