كارول الحاج:
ما عندي صوت وديو المشاهير" لا يشبهني



بحرفية عالية ومهنية تؤدي الممثلة كارول الحاج دورها في مسلسل "كل الحب كل الغرام" للمنتج والمخرج ايلي معلوف. هذا المسلسل الذي يعيد المشاهد الى حقبة تاريخية سابقة وينقله الى أجواءٍ لا تشبه ما يعرض في الوقت الحالي من أعمالٍ درامية على الشاشات المحلية...
كارول هي واحدة من أبطال المسلسل تغيب عن الشاشة من حينٍ الى آخر لتعود بقوة في عملٍ جديد...

• بالرغم من انك امرأة "عصرية" بامتياز شكلاً ومضموناً الا ان معظم الأدوار التي تؤدينها توحي خلاف ذلك ولا تشبهك ولا سيما شخصية "بنت الضيعة".

- ربما القاسم المشترك بيني وبين شخصية "بنت الضيعة" انني احب الضيعة واجواء الطبيعة والارض واناسها الذين يتميزون بالبساطة... اشعر انني قريبة من تلك الاجواء واستمتع بها وإن كانت لا تشبهني في الواقع.
• أنت من منطقة "المنصورية" والتي لا تصنّف في إطار "القرية".
- حالياً لم تعد كذلك وإنما من قبل عشت فيها طفولتي في الاحراج حيث كنا نلعب ونبني الخيم... وكانت ضيعة.
• تتوقين الى الاشخاص الذين يتمتعون بالبساطة، الى اي مدى تختارين المحيطين بك على هذا الاساس؟
- ايه. احرص على اختيار الاشخاص غير المصطنعين والمنمّقين لانني لا انسجم مع من يبالغون في تصرفاتهم. علماً ان الظروف في الحياة قد تُلزمنا على مسايرة اشخاص لا يشبهوننا في تصرفاتهم وطباعهم.
ابحث عن الاشخاص الذين يحبون الحياة، لا مظاهر الحياة ويتمتعون بعمقٍ في تصرفاتهم.
ثمة اناس يستمتعون بالمظاهر والمال والمقتنيات الفاخرة ويفاخرون بها، اما انا فلا يعنيني ذلك.
• افهم ان المال لا يهمك؟
- بلى. (تضحك)... يهمني ان يكون لدي مال لضرورته...
• لانك "عنيدة" تبتعدين لفترات عن تقديم مسلسلات جديدة؟
- احرص على اختيار بعناية الاعمال التي اقدمها... احياناً قد لا يُعرض عليّ دور واحياناً اخرى قد لا يروق لي ما يُعرض عليّ... انما المشكلة ليست فييّ.
• منذ متى لم تطلي عبر الشاشة الصغيرة قبل ان تقدمي "كل الحب كل الغرام"؟
- آخر اعمالي كانت منذ نحو السنة ونصف السنة في مسلسل "ذات ليلة" حيث كنت اؤدي فيه دور ضابط في الأمن العام احقق في قضية إختلاس...
• الى اي مدى تنسجمين مع الممثل باسم مغنية في واقع الحياة حتى يظهر هذا الانسجام على الشاشة؟
- لأننا نحن الإثنين حرفيين في عملنا ونبحث عمّا يخدم ادوارنا ونحب ما نقوم به، لذلك يظهر هذا الانسجام امام الشاشة.
ناهيك عن ان في داخل كل منا محبة للآخر.
• "كل الحب كل الغرام" هو آخر كتابات الراحل مروان العبد؟
- صحيح. ورحل قبل ان يُنهي كتابته.
• من تابع كتابة النص بعده؟
- تبقّى من القصة حلقتان فقط تابع كتابتهما طوني شمعون.
• هذه النوعية من المسلسلات ذات الطابع التاريخي، تتناول مرحلة الانتداب. في رأيك اي فئة من الناس تستهويها؟
- بحسب خبرتي الشخصية استناداً الى نوعية الناس التي ألتقيها في الاماكن العامة وتحدثني عن المسلسل، وجدت انه استهوى اعماراً وانماطاً مختلفة من الناس، صغاراً وكباراً حتى في من هم في سن ولديّ اي في الحادية عشر والتاسعة عشر من العمر، ومن هم في عمر الشباب والاكبر سناً... وافرحني ذلك.
بالامس التقيت احداهن وعبرت لي عن سعادتها بالمسلسل وقالت: "بيي لعيب ورق يومي ما بقا عم يلعب صار عم يقعد وينطركن"... ثمة إجماع على حب المسلسل.
• في وقت تتجه الاعمال الدرامية الى محاكاة العصر لجهة الانفتاح وتقبل مثلاً "مثلي الجنس" في العمل أو التطرق الى موضوع مواقع التواصل الاجتماعي وما شابه... انتم في مكانٍ آخر ومختلف.
- التلفزيون يجب ان يرضي مختلف الاذواق ويقدم التنوّع في مسلسلاته وبرامجه، وكلما زاد هذا التنوع أغنى التلفزيون. حتى انا ابحث عن التنوّع.
• وماذا تشاهدين؟
- (تضحك) ما بحضر...
( تستطرد): ما كتير بهمني التلفزيون لكن عندما اشعر ان لدي متسعاً من الوقت اشاهد افلاماً اجنبية.
• تُقنعك المسلسلت المحلية؟
- ايه بحب ، لدينا كتّاب وممثلون كفؤون بإمكانهم تقديم اعمالاً جميلة، ما ينقصهم فقط هو الإنتاج الوافي.
• اية ممثلة لبنانية تُقنعك اكثر من غيرها عندما تمثل؟
- لا يسعني تسمية واحدة، لكل منهن اسلوبها واداؤها...
• (والح عليها لتسمي احداهن)...
- هن كثيرات، اخاف ان اسمي واحدة وتزعل غيرها.... إنو لشو بدي سمي؟
• تزعلين عندما تُسأل زميلاتك عن الممثلات الناجحات والبارزات ولا تأتي على ذكر إسمك؟
- إطلاقاً... لان من تُذكر هي وفق السوق التجاري ومن تعرض لها اعمال وإذا لم يُشار الى إسمي لا يعني انني اقل اهمية.
• اصبحتِ تؤمنين بأن الممثل يجب الا يغيب لفترة طويلة عن الشاشة كي لا يُنسى؟
- هذه الحياة وهذه هي التجارة... اذا ظهرت على الشاشة يتحدثون عنك ويسعدون بك... ولكن في المقابل العمل الناجح ييبقى مطبوعاً في ذاكرة الناس حتى وإن غبت عن الشاشة كحال "مريانا" و"ياسمينا".
• سبق ان شاركت في برنامج "دانسينغ وز ذا ستارز" نتوقع ان تشاركي المرة المقبلة في برنامج آخر يجتمع فيه المشاهير ليغنوا؟
- تقصدين "ديو المشاهير" بالتأكيد لا ما عندي صوت.
• ليس المطلوب الصوت المهم الهدف الإنساني في النهاية...
- أو أن اكون صاحبة كاراكتير كوميدي، لذلك لا أرى ان البرنامج يشبهني.
• ايمانك بأهمية الجمال الطبيعي وغير المبالغ فيه يجعلك بعيدة عن الجراحات التجميلية ايضاً.
- بالنسبة إلي المحافظة على الشخصية هي الأهم، وجميل ان ينظر المرء الى الآخر ويراه غير مصطنع ويشبه نفسه لا ان يكون نسخة مطابقة عن نسخات كثيرات وأخريات...
• في المسلسل تجسدين شخصية شابة في العشرينات من عمرها وبالتالي ثمة فارق ما بينك وبينها في السن بين الواقع والتمثيل.
- صحيح.
• هل خضعت لأمرٍ ما لتبدين في السن المطلوب منك بحسب الشخصية؟
- لا. وإنما اعتمدنا الضفائر والمنتج والمخرج ايلي معلوف استعان "بماكيير" ايراني ليهتم بتسريحة الشعر والماكياج.
• اولم تخضعي لحقن "البوتوكس" او "الفيلر"؟
- بلى قمت بذلك قبل المسلسل وليس لضرورة المسلسل فقط ولكن بشكلٍ طبيعي جداً وخفيف لابقى "أنا" واحافظ على معالم وجهي.

هدى قزي






 
  • 1
  • 1
Related links
 
Address
DAR ASSAYAD S.A.L.

SAID FREIHA STREET-HAZMIEH

P.O. BOX: 11 - 1038

BEIRUT-LEBANON

TEL: 961 5 456376/4 - 961 5 457261

FAX: 961 5 452700

E-MAIL:ACHABAKA2008@GMAIL.COM

WEBSITE:WWW.ACHABAKAMAGAZINE.COM